لا اله الا الله الملك الحق المبين*محمد رسول الله الصادق الوعد الأمين

منتدى وتجمع تلمنـ(ذوالفقــــار)ـــــــس الإسلامي *اسلامي*اجتماعي*تفاعلي*علمي*
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم *** الحمد لله رب العالمين *** والصلاة والسلام على سيدنا ومولانا محمد الصادق الوعد الأمين وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر الميامين*** ورضي الله تعالى عن جميع التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين *** وبعد:أهلا وسهلا بكم في تجمع ومنتدى تلمنـ(ذوالفقار)ــــــس الإسلامي*** منتدى اسلامي -اجتماعي - علمي***نرحب بجميع الأخوة الزائرين من بلدة تلمنس خاصة والأخوة من خارج البلدة عامة فأهلا وسهلا بكم في منتداكم ونتمنى لكم قضاء أوقات مفيدة معنا
أخي الزائر قبل شروعك بإضافة أي موضوع وقبل كتابتك أية كلمة تذكر قول الله تبارك وتعالى:"ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد" واعلم أن الكلمة مسؤوليةوهذا المنتدى للحصول على المعرفة والمواد العلمية المفيدة واعلم أخي الزائر أن كل موضوع أو مساهمة تخالف شروط وقوانين المنتدى سيكون مصيره الحذف وسلة المهملات *** يمنع نشر مواضيع تثير الفتن والنعرات الطائفية والدينية والمذهبية *** يمنع نشر مواضيع وصور تدعو للرذيلة والإنحلال الأخلاقي *** كما ننوه إلى أن المواضيع الموجودة والمساهمات في المنتدى ليس بالضرورة أن تعبر عن رأي إدارة المنتدى وإنما تعبر عن رأي صاحب الموضوع وكاتبه *** والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته***

شاطر | 
 

 الصعود الى الهاوية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعتز بالله



عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 14/01/2011

مُساهمةموضوع: الصعود الى الهاوية   الإثنين أكتوبر 10, 2011 6:47 pm

الصعود الى الهاوية
وبعد.
هذه مجرد ملاحظات او خواطر من وحي الاحداث التي جرت مؤخرا في ليبيا او ما كان يسمى الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى..
فبين ليلة وضحاها افل نجم العقيد معمر القذافي او كاد ، والذي كان شيخ مشايخ الطرق الصوفية في عموم افريقيا والذين يقدر عددهم باكثر من خمسمائة مليون انسان ، وكان يلقب بملك ملوك وامراء ورؤساء وزعماء افريقيا وكان ذات يوم عميد القادة العرب..وكان صاحب نظرية الانعتاق النهائي..نظرية ما سمي بالنظرية العالمية الثالثة حيث نظريا فقط السلطة والثروة والسلاح بيد الشعب ،وكان مشهورا بحارساته الامازونيات اللواتي يرافقنه في حله وترحاله ، وللرجل ايضا مواقف عربية وقومية ووطنية وكان خصما عنيدا للاستعمار والغرب وامريكا خصوصا..وكان لديه ترسانة ضخمة من الاسلحة الحديثة والتي كانت ترعب اسرائيل..كما كان مشهورا بخيمته العربية التي كانت ترافقه حتى خلال سفره الى الدول الغربية والشرقية وكان يستقبل بها اكابر زواره وضيوفه..
ولكن مع الاسف الشديد ، فان الذين أتوا بعده وهم رفاق دربه على الغالب ، واصدقائه لمدة اربعين سنة تقريبا ، ارادوا ان يتحرروا من ديكتاتوريته وظلمه واستبداده حسب زعمهم ، لكنهم رموا انفسهم في احضان الدول الغربية الصليبية الاستعمارية الحاقدة ، فكانوا كمن استجار من الرمضاء بالنار كما يقال..،وما ان سمع الغرب بنداء الاستغاثة حتى بادر بقده وقديده وكامل اسلحته يدك ويقصف الارضي الليبية ولمدة ستة اشهر تقريبا ويهدم البنية التحتية كي يعيد ليبيا عشرات السنين الى الوراء..وتحررت ليبيا من ملك الملوك القذافي وصعدت الى جحيم استعمار غربي وشرقي وعالمي جديد..والكل يلهث الان وراء البترول والثروة .، ولا بأس بسقوط عشرات الالاف من الضحايا من الليبيين ،فالموضوع يستحق الكثير من التضحيات ، لان بهذا التحرر قد اوجدت اوروبا وامريكا حلا مناسبا لازمتها الاقتصادية وسوقا رائجا لمعامل اسلحتها الحديثة ،وامنت مصادر للطاقة لعشرات السنين وبشروط مناسبة ، وكل ذالك بفضل زعماء ليبيا الجدد..وبدأ من جديد عهد المقاومة للتحرر من الاستعمار الجديد ، او بدأ عهد جديد من التأقلم والتلاؤم والتهجين مع الديمقراطية المزعومة الجديدة..
ومن المضحك المبكي ان ما جرى في ليبيا ،يجعل الحليم حيران ،فالشعب الذي كان يصفق بالملايين ، بالساحة الخضراء ،هو نفسه تقريبا يصفق بالملايين للزعماء الجدد وللاستعمار الغربي ا لامريكي الاممي الجديد..
ولا اعرف كيف يكون الغرب وامريكا اصدقاء لليبيا الجديدة ولاسرائيل في آن واحد..، ومعروف ان صديق الصديق صديق..أي أن اسرائيل من اول المستفيدين من هذا التقيير الدراماتيكي المثير للجدل..
فهل ما جرى في ليبيا هو تحرر حقيقى ام استعمار جديد ام صعود الى الهاوية..سوف نرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصعود الى الهاوية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لا اله الا الله الملك الحق المبين*محمد رسول الله الصادق الوعد الأمين :: منتدى واحات تلمنس :: واحة الحياة الإجتماعية-
انتقل الى: